منتدى اعلامي إفريقي بمراكش يطالب برفع التعتيم الإعلامي عن القارة

متابعة_الراصد
أكد المشاركون في أشغال “المنتدى الإعلامي الخاص بالقارة الإفريقية: صورة القارة وفرص الاستثمار المتاحة فيها”،  على إلزام  كافة وسائل الإعلام الإفريقية بتقديم الصورة الإيجابية للقارة الإفريقية الجديدة، التي تشهد تطورا ملموسا على جميع الأصعدة.
وأشار   المتدخلون خلال ورشة حول “تعزيز قدرات الإعلام الإفريقي ودوره في تعزيز الصورة الإيجابية لإفريقيا”، أن الإعلام الإفريقي مطالب برفع هذا التعتيم الإعلامي حول هذه القارة التي وصمت صورتها بشتى أشكال النعوت، مبرزين التقدم الذي تعرفه العديد من بلدان القارة السمراء في شتى المجالات والتوازنات الاقتصادية والاجتماعية الكبرى التي حققتها خلال السنوات الأخيرة.
شدد المتدخلون بعد التأكيد على أن القارة الإفريقية تعد قارة الأمل بالنسبة للعالم بأسره، على ضرورة نشر هذه النجاحات وأن تحظى بتغطية إعلامية واسعة سواء من قبل وسائل الإعلام المحلية، أو أولئك الذين يشتغلون بالمحطات والصحف الأجنبية خارج أوطانهم.
إن إفريقيا، يضيف منشطو الورشة، باتت تفرض نفسها على المستوى الدولي وتقدم فرصا كبيرة للاستثمارات، مما يستدعي من وسائل الإعلام المزيد من الجرأة لمواكبة هذا التطور وتلميع صورة القارة على المستوى الدولي، داعين الحكومات الإفريقية إلى أهمية تمكين هذه الوسائل الإعلامية الإفريقية من كافة الوسائل المادية واللوجستيكية والتكوينية ومعالجة واقع حرية الصحافة والإعلام بهذه القارة لكي تكون في مستوى الأحداث الإيجابية التي تعرفها هذه القارة.
ويتناول هذا المنتدى، المنظم ما بين 17 و 19 دجنبر الجاري من قبل وزارة الاتصال بتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي، تحت رعاية الملك محمد السادس، دور الإعلام كوسيلة بالغة الأهمية لبلورة الآليات الكفيلة بإبراز الصورة الإيجابية للقارة الإفريقية بالعالم، والعمل على محو الصور النمطية المروجة حولها.
ويشكل هذا المنتدى، أيضا، مبادرة مهمة لتكريس موقع المغرب كنقطة انطلاق نحو إفريقيا بخصوص الاستثمارات والمبادلات التجارية للعديد من الدول الأوربية والأمريكية والآسيوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى