انتقادات لاذعة للرئيس النيجيري بسبب دعمه ل”البوليساريو”

بعد تصريحاته الأخيرة الداعمة ل”البوليساريو”، يواجه الرئيس النيجيري، محمد بخاري، موجة انتقاذات لاذعة ومشاكل جديدة من قبل عدد من الشخصيات النيجيرية السياسية والحقوقية.
وحسب ما نقلته مصادر إعلامية نيجيرية، ففور إعلان الرئيس النيجيري دعمه للجمهورية الوهمية، سارع المنتقدون إلى إشهار ملف إقليم “بيافرا” النيجيري المتطلع إلى الانفصال في وجه الرئيس.
وأضاف ذات المصدر، أن منتقذو تصريحات الرئيس، تساءلوا بالقول:” كيف يمكن لمحمد بخاري أن يدعم الانفصال في دولة أخرى ويرفض الاعتراف بوجود مشكلة انفصال حقيقية داخل نيجيريا؟”، قبل أن يرد مستشاره بالقول بأن “الملفين مختلفين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى