بعد “صرخة” المستشار كحلي واتصالات برلمانيين أيت الطالب يعد بافتتاح أكبر مستشفى بتمارة

 

م.قسيوي

وعد وزير الصحة خالد أيت الطالب بافتتاح المستشفى الاقليمي لالة عائشة ، بتمارة أواخر سنة 2020.
البشرى السعيدة التي نقلها برلمانيو المصباح، عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، الى ساكنة عمالة الصخيرات- تمارة، التي تعاني من قلة وجودة الخدمات الصحية خاصة في زمن كورونا ، سبقتها “صرخة” المستشار الجماعي بجماعة تمارة كمال كحلي ؛ وهي الصرخة التي تناقلتها مواقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك” بعد تلقي كحلي لاستغاثة قادمة من “مستشفى سيدي لحسن ” بالصخيرات-تمارة والمعبرة حسب ما كتب المستشار الجماعي في تدوينة بحسابه الرسمي ب” الفيسبوك” ؛ ” عن معاناة حقيقية للمواطنات والمواطنين وإنهاك مستمر للأطر الطبية والصحية العاملة به”.
وأوضح المستشار كمال كحلي ، ورئيس لجنة الشراكات بمجلس جماعة تمارة ” أنها صرخة تستوجب التفاعل السريع لفتح المستشفى الإقليمي الجديد والذي كان مبرمجا فتحه خلال هذه السنة 2020″.
وأكد كحلي أن تدوينته الفيسبوكية التي تم تداولها على نطاق واسع بالفضاء الأزرق،” هي” للتأكيد على أن الاشكال فعلا قائم وحله أمر مستعجل، دون إغفال جهود السلطات الإقليمية بالصخيرات-تمارة في هذا الموضوع ولا النواب البرلمانيين الذين تقدموا بأسئلة كتابية خاصة بهذا الشأن”.
إلى ذلك بشر برلمانيو حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب ساكنة عمالة الصخيرات – تمارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ؛ بقرب افتتاح المستشفى الاقليمي لالة عائشة وذلك بعد تواصلهم المباشر مع خالد أيت الطالب وزير الصحة “.
وقال النواب البرلمانيون، موح رجدالي و عبد العزيز عايض و نوفل الناصري، أن وزير الصحة وعد بفتح المستشفى الاقليمي الجديد في نهاية هذه السنة “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى