بنعبد الله: افريقيا ستصبح حضرية بنسبة 50 في المائة في أفق سنة 2030

 قال وزير السكنى وسياسة المدينة  نبيل بنعبد الله، أمس الأربعاء بالرباط، إن افريقيا ستصبح حضرية بنسبة 50 في المائة في أفق سنة 2030، في سياق عالمي تطغى عليه المدن، وذلك ب 4 مليار نسمة من سكان الحضر من أصل 7,3 مليار نسمة، أي 55 في المائة من مجموع الساكنة.

وأضاف  بنعبد الله، في افتتاح المنتدى الوزاري الافريقي الأول حول الإسكان والتنمية الحضرية، أن عدد سكان العالم سيبلغ 9 ملايير نسمة في سنة 2050 منهم 6,3 مليار نسمة سيعيشون في المجال الحضري، أي بنسبة 70 في المائة من عدد السكان.

وسجل الوزير أن هذا التحول يطرح تحديات في مجال الانتقال الحضري السريع، وعلى مستوى إيجاد الحلول بالنسبة لمدن مندمجة ومنصفة ومستدامة في بيئة عالمية، حيث تبدو المدينة كشكل مهيمن في المستوطنات البشرية.

وتفيد معطيات نشرت بمناسبة انعقاد هذا المنتدى بأن الحكومات الافريقية باتت مدعوة إلى رفع تحديات كبيرة من أجل مستقبل المدن، من خلال إقامة عدالة حضرية بالولوج إلى سكن لائق، والنهوض بتخطيط حضري متحكم فيه، ينتج الثروات وفرص الشغل، وإدماج البعد البيئي في التدبير والتخطيط الحضري والتقليص من المخاطر في ظل ندرة الموارد المائية وسبل تدبير الكوارث الطبيعية.

فمن خلال 12 مدينة بأزيد من ثلاثة ملايين نسمة ومدينتين بأزيد من 10 ملايين نسمة، تشهد افريقيا حاليا تحضر الفقر، حيث إن 60 في المائة من سكان الحضر يعيشون في سكن غير لائق، وهو يشكل الجزء الأكبر في معظم المدن وفي مدن كبرى مثل القاهرة ولاغوس وكينشاسا ولواندا وأبيدجان.

وتفيد التوقعات بأن ثلثي ساكنة افريقيا (2,3 مليار) سيعيشون في المدن خلال 50 عاما، أو بعبارة أخرى، فإن الساكنة الحضرية الافريقية ستتضاعف أربع مرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى