تأجيل لقاء سلفي 16 ماي لغياب عرشان

قرر سلفيون مدانون في أحداث 16 ماي وتم العفو عنهم، تأجيل لقاء  كان من المنتظر عقدة في فندق فرح بالدار البيضاء احد الاماكن التي استهدفت في تلك الاحداث الاليمة، بمناسبة عيد تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،  وعزى عبد الكريم الشاذلي احد المعنيين سبب التأجيل لغياب السيد عبد الصمد عرشان أمين عام حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، الذي سينعقد اللقاء تحت إشرافه.

 

ونفى عبد الكريم الشاذلي، وجود أي اعتراض من قبل وزارة الداخلية، وقال انه يتوفر على جميع الوثائق التي تسمح له بعقد هذا اللقاء الذي سيتم تأخيره لمدة أسبوع عن موعده المحدد حتى يتسنى لعرشان راعي المبادرة أن يكون حاضرا معهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى