تظاهرات مناهضة لترشح واتارا

خلفت مواجهات الخميس في ساحل العاج خصوصا في غرب البلاد اثناء تظاهرات مناهضة لترشح الرئيس الحسن واتارا في الانتخابات الرئاسية في 25 تشرين الاول، قتيلا وعدة جرحى، وفق ما افادت مصادر متطابقة.

ونشر المجلس الدستوري الاربعاء اللائحة النهائية للمرشحين العشرة وبينهم الحسن واتارا الذي سمح له بالترشح لولاية ثانية امام معارضة مشتتة. والحسن واتارا هو المرشح الاوفر حظا في هذا الاقتراع المهم لاستقرار ساحل العاج بعد ازمة ما بعد انتخابات 2010 التي فاز فيها واتارا على سلفه لوران غباغبو.

ودعا قسم من المعارضة مؤيد لغباغبو ويحتج على شرعية واتارا الى تظاهرات الخميس.

وجرت ابرز الاحداث في مسقط راس غباغبو حيث اقام شبان من اتنية هذا الاخير حواجز في غانوا (230 كلم شمال غربي ابيدجان) وعطلوا حركة المرور، بحسب شهود ومصدر امني.

كما سجلت تظاهرات وحوادث بين مجموعات متنافسة وتدخلا للامن في بايوتا وبانوا ولاغواتا وفي حي يوبوغون غرب ابيدجان المناصر لغباغبو.

وحذر وزير الداخلية حامد باكايوكا الاثنين من اشاعة الفوضى مؤكدا انه سيتم توفير وسائل تامين الاقتراع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى