تمارة تتحول الى مزبلة: مجلسها البلدي في دار غفلون

وكان سكان مدينة تمارة، قد فوجئوا منذ عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، بتراكم كميات كبيرة من النفايات في أهم شوارع المدينة، وسط انتشار رائحة تزكم الأنوف، بعد توقف الشركة عن القيام بمهامها.

ولم يجد المواطنين مكانا لرمي نفاياتهم المنزلية، سوى الشارع وعبر الطرقات، حيث تراكمت كميات مهمة من النفايات، دون أي تدخل من الشركة المفوض لها مهمة جمع النفايات.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى