تنسيق نقابي ينتفض ضد “تبذير المال العام ” بوزارة بوشاب

مصطفى الزيادي

دعا تنسيق نقابي بوزارة بوزارة الإسكان وسياسة المدينة الى ” افتحاص حقيقي ومحايد لتدبير مالية جمعية الأعمال الاجتماعية بالوزارة ، وتحديد المسؤوليات تبعا لذلك، وربط الدعم العمومي بدمقرطة الفعل الجمعوي بالقطاع من خلال المداخل المقترحة في التقرير إلى الإسراع بإنهاء الوضع الكارثي لمنظومة الأعمال الاجتماعية وإخراج مؤسسة الأعمال الاجتماعية لقطاعات إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لحيز الوجود”.
كما طالب التنسيق النقابي المكون من الجامعة الوطنية للسكنى والتعمير وسياسة المدينة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والنقابة الوطنية لقطاع الإسكان وسياسة المدينة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير، ب ” التدخل العاجل من أجل استثمار الأموال الموجهة للأعمال الاجتماعية لخدمة الأعمال الاجتماعية للموظفين بقطاع الإسكان وسياسة المدينة.
وطالب التنسيق في مراسلة موجهة إلى الوزيرة تضم نسخة من تقرير تركيبي وقراءة في التقارير الأدبية والمالية للجمعية لأربع سنوات، (طالب) بضرورة تدقيق سلة الخدمات الاجتماعية السنوية لفائدة جميع موظفات وموظفي القطاع لا تقل عن ما اقترحناه في خلاصات التقرير المرفق، وذلك بغض النظر عن آلية صرفه (الجمعية أو آلية أخرى)ّ، فالغلاف المالي المخصص للأعمال الاجتماعية مهم (600 مليون سنتيم سنويا) وإيصاله لمستحقيه مسؤولية الوزارة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى