توقيف 70 قاصرا خلال مباراة الرجاء البيضاوي والفتح الرباطي

مكنت العمليات النظامية التي باشرتها ولاية أمن الدار البيضاء، يوم الجمعة الماضي بمناسبة إجراء مباراة كرة القدم بين فريقي الرجاء البيضاوي والفتح الرباطي، من ضبط 70 قاصرا.

وتم ضبط هؤلاء القاصرين أثناء محاولتهم اجتياز السياج الخارجي للمركب الرياضي محمد الخامس، حيث تم منعهم من ولوج مدرجات ومرافق الملعب.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها أمس الأحد، أن هذه العمليات الأمنية، التي مكنت من منع 70 قاصرا من ولوج الملعب، أسفرت أيضا عن توقيف 22 شخصا مشتبه فيهم، من بينهم ثمانية قاصرين، بعد تراشقهم بالحجارة قبيل انطلاق المباراة، مما تسبب في إلحاق خسائر مادية بإحدى عشرة سيارة، وأيضا من توقيف شخص من أجل السكر العلني البين، وآخر من أجل التخدير، وشخصين من أجل التلبس بالسرقة، وشخص آخر من أجل استعمال الشهب الاصطناعية.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بالقاصرين تحت المراقبة، وذلك من أجل البحث معهم وتقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.

وأشار البلاغ إلى أن هذه العمليات الأمنية تندرج في إطار المقاربة الاستباقية التي اعتمدتها مصالح الأمن الوطني بمدينة الدار البيضاء لضمان حسن سير هذه المباراة، كما تأتي في سياق انخراط المديرية العامة للأمن الوطني في إطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الشغب المرتبط بالتباري الرياضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى