تونس الجزائر الأزمة الصامتة

كشفت الحكومة التونسية حقيقة ما ينشر في بعض وسائل الإعلام عن وجود أزمة بينها وبين الجزائر.وقال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، الذي أدى زيارة للجزائر يومي الأحد والاثنين: “لا توجد ضبابية بين تونس والجزائر، بالعكس هنالك الصراحة وهي الأساس بين الحكومتين والدولتين، الحديث عن الضبابية كلام يتم تداوله في وسائل الإعلام فقط، نحن نعيش في جو ديمقراطي، وهذا الجو يتيح للبعض الحديث ولا يمكن منعهم من ذلك، وإن كان كلامهم خاطئا ومجانبا للصواب”.

وكانت الصحف الجزائرية قد نقلت عن مصادر خاصة، وجود “أزمة صامتة” بين البلدين.

وأوضحت هذه المصادر وجود قلق رسمي جزائري من إمضاء تونس لاتفاقية الشراكة الأمنية مع واشنطن، ومن إعلان الرئيس أوباما عن منح تونس صفة الشريك غير العضو لحلف “الناتو”.

وكانت السلطات الرسمية التونسية، قد عبرت في العديد من المناسبات على أن صفة الشريك من خارج “الناتو” التي منحت لتونس لا تستهدف الجزائر ولا أمنها، وأن تونس تنظر للعلاقات بين البلدين في مرتبة الاستراتيجية، وأن أمن تونس هو أمن الجزائر، وللبلدين أمن قومي واحد ومشترك.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى