تونس تطلق حملة لحض الشباب على أداء الخدمة العسكرية

أطلقت تونس حملة لحض الشباب على أداء واجبهم الوطني المتمثل في الخدمة العسكرية، وهو الإجراء الذي يتزامن مع تزايد احتمال قيام الحرب في ليبيا بما سينعكس حتماً على تونس باعتبارها الجارة الغربية لليبيا، مما دفع بالسلطات التونسية إلى تعزيز المراقبة الإلكترونية على الحدود بالتعاون مع برلين وواشنطن.

 

وقال رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، إن الإقبال على على الخدمة الوطنية يعتبر ضعيفا في تونس، في أول انتقاد رسمي عالي المستوى لظاهرة تهرب الشباب التونسي من القيام بواجبه العسكري.

 

وأضاف الناصر خلال جلسة عقدتها لجنة القوات المسلحة بمجلس نواب الشعب أمس الاثنين، إن مسألة عزوف الشباب عن أداء واجبهم الوطني تهم الجميع ويجب التطرق إليها خلال جلسات برلمانية مقبلة للوقوف على الأسباب، مشيرا إلى أن المسألة تحتاج الى بحث عميق في الدوافع والأسباب التي تجعل الشاب التونسي غير متحمس لأداء الخدمة العسكرية.

 

وجاء هذا التصريح بالتزامن مع شروع وزارة الدفاع التونسية بداية من أمس في القيام بعملية تجنيد الشباب لأداء الخدمة الوطنية وانتدابهم بصفوف الجيش الوطني، وذلك في إطار معاضدة مجهود الدولة في مجال تشغيل الشباب.

 

وأعلن وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني أن الوضع حساس في ظلّ معضلة الإرهاب التي أصبحت آفة إقليمية عالمية عابرة للقارات، وهو ما يصعب عملية الانتقال الديمقراطي خاصة فيما يتعلق بالوضع الليبي في ظل الوضع السياسي الهش وفق تعبيره،

 

وقال خلال جلسة الاستماع المنعقدة أمس داخل لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بمجلس نواب الشعب (البرلمان) إن التدخل العسكري المحتمل في ليبيا ليس حلاً للأزمة بالبلاد، مضيفاً أن التجارب أثبتت أن التدخل العسكري دمر عديد البلدان، وأن على الليبيين إيجاد حل لتجنّب هذا الوضع.

 

وأكد الحرشاني أن تونس هي المتضرر الرئيس من التدخل نظرا لارتباطها الحدودي والاجتماعي مع ليبيا، مضيفا أنّ الساتر الترابي على طول الحدود الشرقية مع ليبيا غير كاف لحماية تونس.

 

وأعلن الوزير في هذا الصدد الإعداد لإبرام اتفاقية لدعم هذا الساتر عبر تركيز مراقبة إلكترونية بالتعاون مع الولايات المتحدة وألمانيا.

 

إلى ذلك، اعتقلت قوات الأمن التونسية أمس 12 إرهابياً في بنزرت شمال البلاد. وذكرت الداخلية في بيان أن العناصر الموقوفة كانت تقوم بعمليات ترصد للكوادر الأمنية والعسكرية في مدينة منزل بورقيبة التابعة لولاية بنزرت.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى