تين بكتو” توقيف مشتبه متورط في السطو على سيارات شعبية والحركة الشعبية لإنقاذ أزواد تشجب استهداف ممتلكات الشعب

 

الراصد/تين بكتو

تمكنت قوات أمن ولاية تين بكتو مساء أمس، من توقيف أحد المشتبه فيهم المتورطين في السطو على سيارات الشعب وحتى للمنظمات الحكومية وغير الحكومية في مسلسل السرقة والسطو اللذان عما المنطقة منذ مابعد التوقيع على اتفاقية الجزائر. وذلك متزامنا مع عملية سطو على سيارة شعبية لواحد من البيلا أمام الملهى الوحيد المعروف في تين بكتو “أمنار”. وهذا بعد 24ساعة من عملية سطو أخرى على سيارة تابعة لمقاول طارقي يقوم بتصميم الأبار بريف تين بكتو وسرقة مبلغ مالي ناهز ثلاثة مليون ونصف سيفا كان يحمله المقاول، كما وقعت عملية أخرى في قلب تين بكتو وهي سرقة سيارتين واحدة للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة والأخرى حكومية للحماية المدنية.

وأفاد مصدر محلي بأن التحريات الأمنية المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن بعد تسجيل الحادث، مكنت من توقيف أحد المشتبه فيهم في قلب تين بكتو. بينما يتهم الكثير من سكان المدينة الحركات الأزوادية المتمركزة في مدينة بير بالتواطؤ مع هؤلاء اللصوص. وحسب نفس المصدر لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم.

من جهته يندد حسين أغ عيسى المتحدث بإسم الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد التي تتمركز في مكان غير بعيد من تين بكتو بهذه العمليات التي وصفها بالتخريبية. مؤكدا بأن إستهداف ممتلكات الشعب أمر مرفوض ويجب الوقوف في وجه كل سفيه يستهدف الشعب بقصد فشل السلام والمصالحة في مالي، دون أن يحمل أي جهة المسؤولية.

مشيرا إلى أن هذه العمليات لن تزيد للأرض سوى دمارا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى