جبهة تحرير ماسينا تتبنى هجوم مالي

تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، اكدت “جبهة تحرير ماسينا” أنها “تتبنى الهجوم، الذي استهدف راديسون في باماكو، بالتعاون مع انصار الدين”، الجماعة الجهادية الناشطة في الشمال. واوضح البيان أن “هذا الهجوم جاء ردًا على هجمات قوات برخان (الفرنسية) التي تستهدف بعض عناصر الجبهة وانصار الدين لمساعدة الجيش المالي وبدعم من بعض الدول الغربية”.
وتضمن البيان تفاصيل عن الهجوم، مؤكدًا ان منفذيه هم مجموعة من خمسة مسلحين “خرج ثلاثة منهم سالمين”. والبيان موقع باسم علي هما الناطق باسم هذه الجماعة التي ظهرت في مطلع العام الجاري، ويقودها الداعية المتطرف امادو كوفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى