جد يغتصب حفيدته بسلا

شكاية لايمكن أن يستوعبها العقل ولايتقبلها المنطق وتستنكرها جميع الديانات السماوية وترفضها القيم والمبادئ، إنها شكاية يرفض بدوره الكومبيوتر كتابتها، وترفض الأذن أن تسمعها، فبدورهم رجال الأمن بسلا أصيبوا بالذهول عندما وقف أمامهم إبن يقدم شكوى بوالده المسن الحاج باغتصاب حفيدته، مدليا بشريط فيديو يعترف فيه الجد بالجريمة النكراء التي ارتكبها في حق إبنة إينه التي تعاني من حالة الصرع,

وأفادت مصادر عليمة أن الجد اغتصب حفيدته التي تبلغ  من العمر 19 سنة، عندما تكون في حالة غيبوبة بسبب مرضها المزمن، فبدل أن بسعفها ، فكان يستغل الفرصة,

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى