حالة تأهب في حدود المملكة بعد تفجيرات غراند بسام

كشفت مصادر إعلامية مغربية أن القوات المسلحة الملكية رفعت حالة التأهب من درجة عالية على مستوى مراقبة جميع النقاط الحدودية، خاصة على مستوى المناطق الحدودية الجنوبية.

وقالت ذات المصادر، أن حالة التأهب هذه جاءت بعد أحداث التفجيرات الأخيرة بكوت ديفوار، تحسبا لتسلل عناصر محسوبة على الجماعات المتطرفة، مشيرة إلى أن نقاط العبور والمعابر الحدودية ستعرف تشديد المراقبة الأمنية بفرض إجراءات تفتيشية صارمة جدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى