حجز مواد غذائية فاسدة بتاونات

تمكنت اللجنة الإقليمية المختلطة واللجن المحلية المختصة بمراقبة الأسعار وجودة السلع والخدمات، من حجز وإتلاف أزيد من 221 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 15 يوما من شهر رمضان المبارك.

وأوضحت اللجن المختصة، التي تضم جميع المصالح الإدارية المكلفة بالمراقبة المكونة من مصالح حفظ الصحة، والمصلحة البيطرية، والمكاتب الصحية البلدية، وقسم تنسيق الشؤون الاقتصادية بالعمالة والسلطات المحلية، بالإضافة إلى اللجن المحلية على مستوى القيادات والباشويات، أنها قامت منذ بداية شهر رمضان بعدة عمليات وجولات للمراقبة همت مختلف الأسواق الأسبوعية القروية ونقط البيع بالمراكز الحضرية والقروية بالإقليم.

وقد أسفرت هذه العمليات عن وإتلاف 80 كلغ من الحليب والمواد الحليبية، و116 لترا من مختلف أنواع المشروبات و64 كلغ من المواد الغذائية المصبرة، و11 كلغ من مستحضرات اللحوم و06 كلغ من الحلويات و07 كلغ من مادة المركرين و53 كلغ من مختلف المواد الغذائية الأخرى.

كما قامت هذه اللجن بحملات تحسيسية في أوساط التجار ومقدمي الخدمات من أجل حثهم على احترام معايير الوقاية والنظافة، وكذا إشهار الأثمان واحترام سلسلة التبريد بالنسبة للمواد السريعة التلف كالحليب ومشتقاته، بالإضافة إلى احترام أسعار المواد الأساسية المقننة كغاز البوطان.

وتندرج هذه العملية في إطار الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى إقليم تاونات لضمان تموين الأسواق والمراكز التجارية ونقط البيع التابعة لمختلف جماعات الإقليم بالمواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان الأبرك من أجل حماية المستهلك والحفاظ على سلامته الصحية وقدرته الشر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى