حركة التوحيد والإصلاح تعلق أنشطتها للمشاركة في مسيرة الغد

أعلن محمد الحمداوي، منسق مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح، عن إلغاء جميع أنشطة الحركة من أجل المشاركة في مسيرة “القضية الوطنية”، الرافضة لمواقف وتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة المستفزة، وذلك يوم الأحد 13 مارس 2016 بالرباط.

وأضاف الرئيس السابق للتوحيد والإصلاح، حسب موقعها الرسمي، أن الحركة انتقلت من التفاعل المناسباتي مع القضايا الوطنية إلى برمجة فقرات توعوية وتعريفية محددة في مخططاتها السنوية.

وكانت حركة التوحيد والإصلاح أطلقت نداء للمشاركة المكثفة في مسيرة «القضية الوطنية» بالرباط تفاعلا مع التطورات الأخيرة التي تشهدها قضيتنا الوطنية، وتنديدا بالتصريحات الخطيرة والمتحيزة التي صدرت عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بوصفه المغرب بالبلد “المحتل”.

ودعت الحركة، حسب المصدر ذاته، جميع أعضائها والمتعاطفين معها وعموم الشعب المغربي إلى المشاركة بكثافة في المسيرة الشعبية التي ستنظم يوم الأحد 13 مارس 2016 م بالرباط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى