حركة تامونت تصدر بيان تؤكد فيه انفصالها عن اشهبار

اصدرت حركة تامونت التي تضم فعاليات امازيغية بيانا تؤكد فيه الانفصال عن حزب التجديد والانصاف والذي لم يدم سوى شهر، البيان الذي عنون بعنوان غريب ” يعكس الاية” جاء بتاريخ سابق لتاريخ رسالة وجهها شاكر اشهبار يؤكد فيها الانقصال، وان لم يظهر الا بعد يومين من الغاء شاكر للمؤتمر الاستثنائي الذي كان من المفترض ان يعلن فيه رسميا عن التحاق تامونت بالتجديد والانصاف.

 بيان تامونت تعلن فيه طرد اشهبار من الحركة على اساس كونه هو من طلب الالتحاق بالحركة متبوعا بحزب وليس الحركة التي طلبت الانضمام للحزب.

بـيـــان حــــول طـــرد شــــاكـــر أشهـــبــار رئـــــيــس

حــــزب الـــتـــجـــديـــــد و الإنصاف مـن ائـتـلاف تـامونت

في إطار مسارات التجميع والوحدة التي عمل من أجلها “ائتلاف تامونت”، والذي خلص في محطته الأولى الى إدماج حاملي مشاريع حزبية و سياسية وشخصيات نقابية و حقوقية مستقلة معروفة بنضالها ودفاعها عن الشخصية المغربية في صلبها الأمازيعية بالمغرب واحترام الحريات الجماعية و الفردية وإقرار حقوق الإنسان وحقوق الشعوب، انضم شاكر أشهبار رئيس حزب التجديد و الانصاف إلى “ائتلاف تامونت ” يوم 20 فبراير 2016 بقرار منه وبحضوره شخصيا بمقر الإجتماع بالرباط مطالبا الإنضمام الى الائتلاف . وقد عبر وسط الجمع العام لتامونت التزامه بالقيم الإستنادية التي أسست تامونت والتخلي عن أساليب العمل التقليدية المعمول بها ذاخل حزبه واعتماد قيم الديموقراطية و الشفافية والمقاربة التشاركية ونمط جديد في التسيير الجماعي مساهمة في تخليق العمل السياسي بالمغرب في إطار هذا الإئتلاف.

وبعد توقيع الإتفاق المشترك الذي تضمن تغيير اسم الحزب و رمزه وكذا أرضيته بواسطة مؤتمر استثنائي ، إضافة إلى  تدعيم هياكله الوطنية بأعضاء من تامونت ، انعقد المجلس الوطني للحزب بمراكش يوم 23 أبريل 2016  حيث تمت المصادقة و بالإجماع على محتوى الإتفاق، كما صادق على انضمام عضوية أعضاء وعضوات تامونت بالمجلس الوطني والمكتب السياسي، بعدها اجتمع أعضاء هذا الأخير يوم 14 ماي 2016 بالرباط وقرروا توزيع المهام و المسؤوليات بين أعضائه وعضواته ( نواب الرئيس ومتحدثين باسم الحزب ) ، وعليها تشكلت لجنة تحضيرية للمؤتمر الاستثنائي الذي اتفق على تنظيمه في 28 ماي 2016. وفي إطار الإستعداد لهذا المؤتمر فوجئ الجميع بما يلي :

ـ عدم تصريح شاكر أشهبار قانونيا بأعضاء المجلس الوطني و المكتب السياسي لدى السلطات المعنية ـ عدم امتثاله بمواد الاتفاق الموقع عليه و القرارات الصادرة عن المجلس الوطني و المكتب السياسي ـ  رفضه الكشف عن الوضعية المالية و الادارية  للحزب. ـ التهرب من تقديم التقريرين المتفق عليهما حول أشغال المجلس الوطني و المكتب السياسي و من إصدار البلاغين حول أشغالهما. ـ التراجع عن كل القرارات المتخدة في نهاية أشغال المكتب السياسي وخاصة توزيع المهام ( نواب الرئيس + المتحدثين باسم الحزب ) – التنكر للجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثتائي المقررعقده في 28 ماي 2016 المنبثقة من المكتب السياسي ل 14 ماي 2016 .

ونـــظــــرا لـــــلإعـــتــــبــــارات الــــســـالــــفـــة الـــذكـــر قـــرر ائــتـــلاف تــــامــــونــــت مــــا يــلـــي :

أولا : طــــــرد شــــاكــــر أشــــهــــبــــار مـــن ائـــتـــلاف تــــامــــونــــت .

ثانيا : استمرار تامونت في الدينامية الفكرية و السياسية  التي خلقتها وطنيا من أجل المساهمة في تدبير جماعي لأمور البلاد وعيا منها بضرورة تحديث وتجديد الفكر و العمل السياسيين بالمغرب وتخليقهما من أجل مواكبة التحولات العميقة التي تعرفها البلاد و الرامية إلى بناء مغرب حداثي ديموقراط .

ثالتا : نأكد أن قرار إصدار بلاغ في موضوع  تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب كان قرارا انفراديا من طرف المسمى شاكر أشهبار ولم  يطرح للنقاش من طرف هياكل الحزب ولا يلزمنا .

رابعا : احتفاظ  أعضاء وعضوات تامونت المنخرطين والمنخرطات في هذا الحزب والمسؤولين (ات) في هياكله الوطنية تطبيقا للإتفاق بحقهم (ن) في القيام بالإجراءات القانونية والقضائية في الموضوع .

خامسا : يعلن إئتلاف تامونت للرأي العام  الوطني و الدولي عن تمسكه في حقه في إنشاء منضمة سياسية شرعية تمثله وتستجيب لمطامحه.

عـــدي لــيـــهـــي عــــن إئــتــــلاف تـــامـــونـــت

الــــــــــربـــــاط فــــــــــــي 23 مـــــــــــــاي 2016.

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى