حزب العهد الديمقراطي يُعتز ببسالة الجيش ويؤكد التفافه وراء جلالة الملك لتحصين وحدة الوطن

أكد حزب العهد الديموقراطي عن التفافه وراء جلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية في الخطوة الحازمة التي صدت استفزازات شرذمة البوليساريو وأمنت معبر الكركرات الحدودي .


كما عبر الحزب الذي يتولى قيادته الأستاذ عبد المنعم الفتاحي عن ” إعتزازه ببسالة وإحترافية القوات المُسلحة الملكية المغربية التي أقدمت يوم الجمعة المُنصرم على تحرير منطقة الكركرات من بلطجية البوليزاريو”.
وأشاد حزب ” الناقلة” في بلاغ لمكتبه السياسي ” ببسالة القوات المسلحة الملكية وإلتزامها التام بتوجيهات صاحب الجلالة لضبط النفس، والذي يؤكد على إحترافيتها ، داعيا المواطنين المغاربة داخل الوطن وخارجه، من إطارات سياسية وجمعوية ونقابية وعموم المواطنين إلى تجديد تأكيدهم على تشبثهم بوحدة أراضي بلدهم والعمل على التصدي لإستفزازات ميليشيات البوليساريو والموالين لهم” .
وشدد حزب الفتاحي، على ” انخراطه التلقائي واللا مشروط في التعبئة الوطنية في كل المبادرات الرامية إلى فضح تجاوزات “الإنفصاليين” ومناصريهم” .
الى ذلك ، أشار بلاغ المكتب السياسي لحزب العهد الديموقراطي ، الى ” أن قيادات وممثلي مجموعة من الهيئات السياسية إجتمعت برئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي أطلعهم على حيثيات ودواعي التدخل العسكري المغربي، والجوانب المتحكمة فيه، والوضع بالمنطقة وما تقتضيه الظرفية من تعبئة وتعامل بحزم للحفاظ على سلامة وأمن العبور بالمنطقة العازلة” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى