حمى إسقاط المراسيم تتسع ضد حكومة بنكيران

أحمد التازي
بعد الأساتذة المتدربين الذين لا يزالون يطالبون بإسقاط المرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، طالبت التنسيقية المغربية للدكاترة والطلبة الباحثين بإلغاء المرسوم الخاص بالتعاقد مع الطلبة الباحثين، بمبرر أنه يستهدف مستقبل الطالب الباحث ولا يروم خلق مناصب مالية جديدة في التعليم، عبر اللجوء إلى “بدعة” المباراة الخاصة بالنسبة للموظفين كإجراء “غير دستوري” من أجل ملء خصاص الجامعات من أساتذة التعليم العالي، بعدما صادقت على مرسوم التعاقد مع الطلبة الباحثين في سرية تامة، كنتيجة مباشرة لسياساتها التقشفية المملات من طرف مؤسسات المالية العالمية.
وقالت التنسيقية المغربية للدكاترة والطلبة الباحثين، في بيان لها، أنها عازمة على خوض كل الأشكال التصعيدية والنضالية ومقاطعة كل أنشطة الوزارة والوزير الوصي إلى حين فتح حوار جاد ومسؤول، مفضي إلى تحقيق مطالبهم الرئيسية في إلغاء المرسوم الخاص بالتعاقد مع الطلبة الباحثين وجميع المباريات الخاصة بالموظفين، على اعتبار أن هذا السلوك غير دستوري وغير قانوني، يضرب في مبدأ تكافئ الفرص ويكرس التمييز بين الحاصلين على شهادة الدكتوراه، إلى جانب المطالبة في زيادة المنحة وتعميمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى