خيبة أمل للأساتذة المتدربين و”عدم جدية” رئيس الحكومة

أحمد التازي

كما كان منتظرا، لم يفرز اللقاء الذي جمع لجنة الحوار للأساتذة المتدربين، مع رئيس الحكومة عن مخرج لمشكلة المرسومين، مساء يوم أمس الجمعة، ببيت عبد الإله بنكيران الذي كان قد صرح أنه سيكون في مقر رئاسة الحكومة.

وخلف اللقاء استياء واسعا في صفوف الأساتذة المتدربين، بالنظر لما اعتبروه “عدم جدية” رئيس الحكومة في تعاطيه مع ملف الأساتذة المتدربين، خاصة بعد أن تأخر اللقاء الإعدادي لما يناهز الثلاث ساعات، انتهى بالإعداد للقاء آخر لم يحدد زمانه ولا مكانه، لكن اشترط رئيس الحكومة أن يكون من دون حضور للنقابات.

وللإشارة، يأتي اللقاء بين الأساتذة المتدربون ورئيس الحكومة بعد التدخلات الأمنية، التي وصفت ب “العنيفة” خلفت العديد من الإصابات، خلال الأسبوع الحالي، قلل من شأنها رئيس الحكومة أثناء اللقاء، قائلا بحسب مصادر حضرت اللقاء “غير تخدمو غادي تنساو كل ما أصابكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى