” داعشي من بني جلدتها ” يهدد اسبانيا بلغتها

في مقطع فيديو يحمل اسم “غزوة برشلونة”، هدد تنظيم “داعش” الارهابي ، الحكومة الإسبانية بالاستمرار فى شن هجمات على أراضيها ، ان لم تنسحب من التحالف الدولى الذى تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضده.
و اوضحت صحيفة “الباييس” ان هذه المرة الأولى التى يتحدث فيها تنظيم “داعش” باللغة الإسبانية في رسائل التهديد التي يرسلها لإسبانيا.
ويتحدث بهذا التسجيل اثنين من الداعشين باللغتين الإسبانية والعربية، قائلين: “بإذن الله ستكون الأندلس كما كانت عليه فى السابق.. أرض الخلافة”.
و اضافت الصحيفة الإسبانية أن أحد الداعشيين، و لقبه “أبو الياس القرطبي”، أكد أنه “إذا لم تكفوا على محاربتنا فإن الإرهاب ليس له حدود، ستجدونه أينما كنتم”، متابعا: “إلى المسيحيين الإسبان، لا تنسوا دماء مسلمي محاكم التفتيش الإسبانية، سننتقم من الذبح الذى تقومون به الآن ضد أعضاء داعش”.
وأوضحت الصحيفة أن هناك شخصا آخر شارك فى الفيديو، هو أبو سلمان الأندلس، ظهر بوجه مغطى باستثناء العينين، وبندقية على كتفه، يقول: “الله يقبل تضحيات إخواننا في برشلونة، حربنا معكم ستستمر حتى نهاية العالم “.
و حسب مصادر الشرطة، فإن “القرطبي” يدعى محمد ياسين الأهرام بيريز، ولد فى قرطبة، عمره 22 سنة، وهو ابن توماسا بيريز، إسبانية من “ملقة”، وعبد الله الأهرام، مغربي، وتم سجنه فى طنجة بعد تورطه مع احدى المنظمات الإرهابية.
وكانت تومسا بيريز، وهي من عائلة كاثوليكية، قد التقت “الأهرام” المغربي فى العام 1984، وفى 1985 حملت فى أول أطفالها، وفى ديسمبر 2014 غادرا إسبانيا مع أبنائهما للعيش فى سوريا، والانضمام للتنظيم الإرهابي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى