دعوة للكتابة باللغة الأم على الواجهات

احمد التازي

دعا التجمع العالمي الأمازيغي، بمناسبة تخليد العالم اليوم الدولي للغة الأم كل سنة في الواحد والعشرين فبراير كل المناضلين والمواطنين، إلى جعل اليوم العالمي للغة الأم يوما للتفعيل الشعبي للأمازيغية، وذلك عبر الكتابة بها في كل مكان وفي أي مكان بحروف تيفيناغ، كما كان الحال في الماضي، حيث كان النشطاء الأمازيغ يكتبون على جدران الأزقة والشوارع والمؤسسات حرف “أزا” أو يكتبون كلمات باللغة الأمازيغية، دون انتظار الحكومة أو البرلمان أو غيرها..
وشكل لهذا التجمع العالمي الأمازيغي، خلية لتوفير الترجمة إلى الأمازيغية مجانا لأصحاب المقاولات والمحلات من مقاهي ومتاجر..، الراغبين في كتابة أسماء محلاتهم ومقاولاتهم..، بالأمازيغية.
كما اعتبر أن اليوم الدولي للغة، يحل هذه السنة في ظل سياق متسم بالهجوم على الأمازيغية والأمازيغ، بدءا ب”الإغتيال السياسي للشهيد عمر خالق إزم”، ومرورا بتجاهل الدولة المغربية لخمس سنوات جديدة للحقوق الأمازيغية، وانتهاء بعمل الحكومة والأحزاب والمكونات المتواطئة معها على صياغة مشروع للقانون التنظيمي للأمازيغية من طرف واحد وبشكل مرتجل بعيد جدا عن شعارات “المنهجية التشاركية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى