ذكرى25 يناير بمصر تنتهي بالدماء والإعتقالات

فقد قتل ثلاثة من رافضي الانقلاب برصاص الأمن المصري أمس الاثنين، بينما قالت تقارير إن عدد القتلى أربعة. كما اعتقل 181 خلال المظاهرات التي خرجت في عدد من المحافظات. ومن بين

القتلى شابان شقيقان قام الأن المصري بتصفيتهما في شقة بمنطقة 6 أكتوبر غربي القاهرة.
وقالت الشرطة المصرية إن القتيلين “إخوانيان” هاربان و”مشتبه في تورطهما في قتل شرطي”, وإنهما قتلا أثناء تبادل لإطلاق النار, وهي الرواية نفسها التي استخدمتها وزارة الداخلية

سابقا في حالات تصفية ناشطين معارضين.
كما قالت الشرطة إن يوم الذكرى مر بسلام, وإنها نجحت في التصدي لما وصفته “بعنف الإخوان”، بينما وصفت غرفة عمليات مجلس الوزراء المظاهرات بالتجمعات المحدودة. وكانت السلطات

المصرية قد نشرت أمس قوات كبيرة من الجيش والشرطة في القاهرة والمحافظات الأخرى.
وقال محرر الشؤون المصرية في شبكة الجزيرة عبد الفتاح فايد إن قرابة 400 ألف جندي وشرطي جرى نشرهم في مختلف أنحاء البلاد. وأغلق الجيش والشرطة ميدان التحرير وميادين أخرى في

القاهرة والجيزة, وكذلك الطريق المؤدية إلى ميدان التحرير, وتم وقف قطارات الأنفاق جزئيا في القاهرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى