رغم التطمينات حول صحة الرئيس السبسي: سياسو تونس يناقشون حالة الشغور الوقتي

قالت الرئاسة التونسية، إن الحالة الصحيّة للرئيس الباجي قايد السبسي في استقرار حتى الآن، وأكدت أنه مازال يخضع للفحوصات اللازمة داخل المستشفى العسكري، الذي نقل إليه صباح  الخميس، بعد تعرضه لوعكة صحيّة حادة.

من جهته، كتب حافظ السبسي نجل الرئيس تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك ليل الخميس-الجمعة جاء فيها “أطمئن التونسيين على بداية تحسّن الوضع الصحّي للرئيس الباجي قائد السبسي”.

وتعرض قائد السبسي (92 عاماً) الخميس لـ”وعكة صحية حادة” استوجبت نقله إلى المستشفى في حين استهدف تفجيران نفّذهما انتحاريان من تنظيم الدولة الإسلامية عناصر أمنية في تونس العاصمة ما أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ثمانية جرحى.

وردا على النقاشات الدائرة حول الشغور الوقتي لمنصب الرئيس،أعلن المستشار السياسي في رئاسة الجمهورية التونسية نور الدين بن تيشه الجمعة أن الحالة الصحية للباجي قائد السبسي”مستقرة”، مؤكدا عدم وجود “فراغ” في السلطة. وقال “حاله مستقرة والحمد لله”.
كما بين في تصريح لإذاعة محلية ردا على ما تم تداوله بخصوص الفرضيات الدستورية في حال شغور منصب رئيس البلاد “لا يوجد فراغ دستوري، هناك رئيس جمهورية قائم الذات”.

وكان آخر ظهور للسبسي، يوم الاثنين، وهو يتابع مباراة المنتخب التونسي والمنتخب الأنغولي، في إطار نهائيات كأس أمم إفريقيا.

الشغور الوقتي

وإذا ما تعذّر على السبسي العودة إلى ممارسة مهامه في قصر قرطاج، ينص الدستور التونسي في الفصل 84، على أنه “عند الشغور الوقتي لمنصب رئيس الجمهورية، لأسباب تحول دون تفويضه سلطاته، تجتمع المحكمة الدستورية فورا، وتقرّ الشغور الوقتي، فيحل رئيس الحكومة محل رئيس الجمهورية، ولا يمكن أن تتجاوز مدة الشغور الوقتي ستين يوما”.

ويقول الدستور في الفصل ذاته، أنّه “إذا تجاوز الشغور الوقتي مدة الستين يوما، أو في حالة تقديم رئيس الجمهورية استقالته كتابة إلى رئيس المحكمة الدستورية، أوفي حالة الوفاة، أو العجز الدائم، أو لأي سبب آخر من أسباب الشغور النهائي، تجتمع المحكمة الدستورية فورا، وتقرّ الشغور النهائي، وتبلّغ ذلك إلى رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان)، الذي يتولى فورا مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لأجل أدناه 45 يوما وأقصاه 90 يوما”.
وفي حالة الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية، ينص الفصل 85 من الدستور، على أن “يؤدي القائم بمهام رئيس الجمهورية اليمين الدستورية أمام مجلس نواب الشعب وعند الاقتضاء أمام مكتبه، أو أمام المحكمة الدستورية في حالة حلّ المجلس”.

الشاهد يزور السبسي
وزار رئيس الحكومة يوسف الشاهد الخميس السبسي في المستشفى وكتب على صفحته الرسمية في فيسبوك “أطمئن التونسيين أن رئيس الجمهورية بصدد تلقي كل العناية اللازمة التي يحتاجها من طرف أكفأ الإطارات الطبية. أرجو له الشفاء العاجل واستعادة عافيته في أسرع وقت”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى