رواد التواصل الاجتماعي للعثماني: تكريم المرأة بتعليمها و حفظ كرامتها لا بالخطابات الرنانة

هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب رئيس الحكومة المغربية ،سعد الدين العثماني ،بعد نشره عبر صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي فسبوك تدوينة جاء فيها “بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يسعدني أن أتوجه بالتهنئة للمرأة المغربية، مع التأكيد أن الاحتفاء بها وتكريمها يجب أن يكون في كافة أيام السنة”.
هذه التدوينة جرت على العثماني سيلا من الانتقادات الغاضبة من تعامل حكومة العدالة والتنمية مع قضايا النساء في ظل غياب سياسات فعالة لتوفير متطلبات العيش الكريم للنساء.
أحد النشطاء علق على تدوينة العثماني بالقول” أي احتفال و جحافل من النساء تعاني الويلات فالفنيدق و جبال الاطلس و كل المدن المغربية من قساوة المجتمع و ظروف الأزمة و المسؤوليات العديدة ، أي تكريم و الآلاف منهن ارسلتموهم للحقول الإسبانية في مشهد مخز.”!!
وزاد آخر “لمن كتبارك اسي العثماني لضحايا ديال الصويرة ولا ديال طنجة ولا المنسيات فجبال الريف والاطلس والداخل. علامن كتضحكوا انتم من احتقرتم المراة ومازلتم على ذلك”.
وعلقت ناشطة فيسبوكية على تدوينة العثماني بالقول “الاحتفال هو تجي دق عليها في باب دارها وتعطيها الدعم المعنوي والمادي وتسولها شنو الإكراهات لي عندها وتحسسها بلي راها جزء من الوطن.. كما كتجيو دقو عليها في الإنتخابات “.
وأضاف آخر “تكريم المرأة في تعليمها و حفظ كرامتها و هذا ما تفقده بعض النساء خاصة في العالم القروي.أما الخطابات الرنانة التي تروجون لها في الإعلام الموجه فهي لا تغني عنهن شيء”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى