زعامة البوليساريو البوهالي الأقرب

رجحت قراءات أن جبهة البوليساريو الانفصالية تواجه بعد موت زعيمها محمد عبدالعزيز (الثلاثاء)، الانحلال والتفكك لارتباطها بالجزائر التي تعيش بدورها صراعا بين أجنحة السلطة على خلافة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، إلا أن تلك القراءات اشارت في المقابل الى أن المخابرات الجزائرية تحضر لتعيين محمد لمين البوهالي خليفة  لولد عبد العزير، والبوهالي من القيادات التي تحض الشباب في الجبهة على حمل السلاح ضدّ المغرب.

 ولا تستبعد جهات  من داخل الجبهة،  تعيين محمد حليل  إبن  محمد ولد عبدالعزيز لخلافة ابيه على رأس  الامانة العامة وهو قائد لما يسمى “القوات الخاصة” التي عهد اليها قمع انتفاضة المحتجزين بالمخيمات وهده الملشيات اسست قبل اربع سنوات .

 ومعلوم الدور القوي لزوجة الراحل، خديجة حمدي التي تعتبر الآمرة والناهية في كل شيء داخل التنظيم بعد مرض  محمد ولد عبد العزيز، وبالتالي فهي قادرة على فرض ابنها زعيما جديدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى