سان برو: ضبط الحقل الديني تحت إمارة المؤمنين تضع المغرب في طليعة التصدي للتطرف

أكد المدير العام لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس ، شارل سان برو، ان المغرب البلد الوحيد الذي يعرف استقرارا حقيقيا بالمنطقة، يعتبر الحلقة الاقوى في مجال محاربة التطرف والارهاب.

 وابرز الخبير الفرنسي في حديث نشره أمس الاحد موقع (تيثروم بيلي) الذي يعد مرجعا فرانكوفونيا في مجال الامن والدفاع أن المغرب بالاضافة الى موفعه الواضح والقوي ضد التطرف الديني، ينهض باسلام معتدل ووسطي يجسده صاحب الجلالة الملك محمد السادس امير المومنين، الوحيد المؤهل لضبط وتأطير الحقل الديني، مضيفا انه يتعين التأكيد على ان الاسلام بالمغرب يقوم على المذهب المالكي المنتشر بشكل كبير في المغرب العربي وافريقيا، وعدد من بلدان الخليج العربي (البحرين،الامارات) حيث تحظى التجربة المغربية بالتقدير.

واضاف ان التأطير التام للحقل الديني من قبل السلطات الشرعية في المملكة، جعل المغرب يتوفر على كفاءة لا مثيل لها في هذا المجال، ويجعله بالتالي في الخط الامامي والاقدر على مواجهة دعاية المتطرفين.

واضاف ان جهود المغرب في مجال التصدي للجهادية تتم عبر محورين أولهما الدين وثانيهما الامن .

وبخصوص الجانب الاول قال سان برو ان ضبط الحقل الديني والعمل الذي يتم تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،أمير المومنين ، يضع المغرب في طليعة التصدي للتطرف، مؤكدا ان المملكة تضطلع بدور حاسم بواسطة تأثيره على الزوايا الصوفية الكبرى مثل الطريقتين التيجانية والقادرية البودشيشية، التي تشكل حصنا ضد التعصب.

واضاف ان صاحب الجلالة الملك محمد السادس كثف من برامج تكوين الائمة في بلدان مختلفة من اجل المساعدة على التصدي للدعاية المتطرفة، مشيرا في هذا الصدد الى انشاء معهد محمد السادس لتكوين الائمة والمرشدين والمرشدات، ومؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة، وهي هيئة تهدف الى توحيد وتنسيق جهود العلماء المسلمين في المغرب في ثلاثين دولة افريقية ، من اجل وقاية الدين من الانحرافات والتطرف الذي يشكل تهديدا للاستقرار المذهبي والديني والروحي.

وتابع شارل سان برو ان المجال الثاني لالتزام المغرب في مواجهة التطرف يتمثل في العمل الامني الملموس من اجل استقرار منطقة الساحل والصحراء، مشيرا الى ان المملكة تقدم مساعدة تقنية من الدرجة الاولى للبلدان الافريقية من خلال مستشارين ومختصين.

وقال ان المصالح الامنية المغربية الناجعة جدا تتعاون بشكل متين مع مصالح البلدان الاروبية خاصة اسبانيا وفرنسا ،مبرزا تعاونها القيم في اطار التحقيق في اعتداءات باريس ، وتفكيك شبكات ارهابية بفرنسا وبلجيكا واسبانيا.

ولدى تطرقه للتهديد الارهابي الذي يحيق بالمغرب،أكد سان برو ان عزم المملكة من خلال اعلى قمة هرم السلطة، وكفاءة المصالح الامنية يجعل من هذا التهديد اقل حدة مقارنة مع بلدان أخرى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى