سحب منتجات فلاحية مغربية من أسواق أوربا لاحتوائها على مواد كيمائية

سحبت سلطات السلامة الغذائية  الألمانية ، الفلفل القادم من المغرب من أسواقها، اثر اكتشافها لاحتوائه لبقايا مادة كيمائية تدعى “ميثيوكارب”، التي تستخدم كمبيد لمكافحة الحشرات في الحقول المنتجة للخضر والفواكه، خاصة الطماطم والفلفل والقرع.
وأظهرت التحليلات التي اجرتها السلطات الصحية الألمانية على عينة من الفلفل المغربي دأنه يحتوي على كميات عالية من المبيدات تفوق تلك المسموح بها،  تفوق بحسب المصادر 0.4 ملغرام من مادة “ميثيوكارب”، في حين أن الحد الأقصى المسموح به في الاتحاد الأوروبي هو 0.03 ملغرام.
لكن  وزارة الفلاحة الألمانية ، أشارت  أن الإجراء عادي ولا يستهدف المنتجات الفلاحية المغربية، بل يأتي بسبب المراجعة الدورية للمعايير التي يضعها الاتحاد الأوروبي، حيث سبق لها أن سحبت أيضا كميات من الفلفل الإسباني من أسواقها بسبب احتوائه على كميات عالية من نفس المادة.
وكانت دول الاتحاد الأوروبي ، قررت التخلي عن استخدام “الميثيوكارب” في المجالات الزراعية، وألغت التراخيص الممنوحة للمنتجات التي تحتوي على هذه المادة، بسبب مخاطرها على الإنسان وعلى الطيور والثدييات البرية وديدان الأرض.
واعتبرت منظمة الصحة العالمية ،من جهتها، سنة 2019 ، مادة “الميثيوكارب” شديدة الخطورة على صحة الإنسان، وذلك في تصنيفاتها الخاصة بالمبيدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى