سرقات بالجملة في شارع محمد الخامس

إدريس احريبلة

تعرضت إحدى المقاهي المتواجدة بالشارع الرئيسي محمد الخامس بمدينة سيدي يحيى الغرب أول أمس لعملية السطو بعد أن تمكن اللصوص من التسلل إلى داخلها  عبر تكسير أبواب واجهاتها، بحيث استطاعوا الاستيلاء على بعض الأموال بعد تكسير الخازن وإتلاف بعض الأدوات كما قاموا بتكسير جانب من الحائط  الذي يتواجد به الخازن مما يدل على أن المقترفون لهذا العمل على دراية تامة بكل ما بداخل المقهى٠

وفي تصريح لصاحب المقهى( ب -ل )  لصحيفة “الحركة” أكد فيه بأن الجناة كانوا بصدد نقل بعض الأدوات الإلكترونية (جهاز التلفاز وأدوات أخرى)، لكن بزوغ الفجر حال دون إتمام عمليتهم الأمر  الذي دفعهم للفرار حتى لا ينكشف أمرهم٠وعلى إثر هدا الفعل الإجرامي  حلت فرقة من الشرطة العلمية بمكان السرقة حيث تم رفع البصمات قصد التعرف على الجناة وتحرير محضر في النازلة٠

هدا الوضع يطرح من جديد إشكالية إنعدام الأمن خاصة لما يتعلق الأمر بمحلات توجد بالشارع الرئيسي للمدينة، الأمر الذي يدفعنا للتساؤل إلى متى ستبقى أبواب المقاطعتين التابعتين لمفوضية الشرطة موصدة في ظل التراجع الذي بدأت تعرفه الدوريات الليلية التي تبقى عاجزة على  تغطية معظم الأماكن التي تعتبر نقطا سوداء بالمدينة، وأيضا إشكالية تواجد فرقة وحيدة لأزيد من 40 ألف نسمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى