سوريون يطلبون مغادرة موريتانيا للالتحاق بإخوانهم

 

نظمت مجموعة من اللاجئين السوريين وقفة احتجاجية أمام مباني وزارة الخارجية والتعاون الموريتانية في نواكشوط مطالبين بإعادتهم إلى وطنهم لأنهم قد أصيبوا بخيبة أمل من الطريقة التي تمت بها معاملتهم منذ قدومهم إلى العاصمة نواكشوط.

 

 

هؤلاء المتحتجون قالوا إنهم يعيشون على الصدقات التي يجمعوها بين المارة في الشوارع.

ويبدو أنهم يرون مغامرة مواطنيهم بالهجرة إلى الغرب ماجعلهم يرون الرجوع إلى سوريا أجدر  في محاولة التوجه منها  إلى أوروبا التي بدأ اللجوء إليها لهم حديث اليوم ومعاناة من هنا وهناك، لم تعد تخفى على احد.

نظرا لكون سوريا لاتحد الجمهورية الاسلامية الموريتانية مراقبون يتسائلون كيف وصلوا هؤلاء الى موريتانيا واي طريق سلكوا وعلى أي حدود دخلوها؟

يذكر بأن السفارة السورية في موريتانيا لم تعترف يوما بهؤلاء اللاجئين كلاجئين سوريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى