صبير تطعن في انتخاب التجمعية زبيدة توفيق خليفة لها بجماعة المحمدية

مصطفى قسيوي

أكدت الرئيسة السابقة لجماعة المحمدية ، البيجيدية ايمان صبير ، أنها تقدمت لدى ادارية الدار البيضاء بطلب الطعن في نتائج انتخابات رئاسة المجلس الجماعي للمدينة، التي أفضت إلى انتخاب التجمعية زبيدة توفيق، رئيسة للجماعة المذكورة.
وفي تصريح خصت به الموقع الرسمي لحزب “المصباح”، قالت ايمان صبير ” أن فريق العدالة والتنمية بجماعة المحمدية تقدم بطعن في الخروقات التي عرفتها العملية الانتخابية قبل جلسة انتخاب الرئيس التي انعقدت يوم الجمعة، الماضي لدى المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، التي حددت جلسة البت فيها خلال شهر يناير المقبل”.
وأضافت الرئيسة السابقة لجماعة مدينة الزهور ، أنه ” تم كذلك تقديم طلب الى رئيس المحكمة قصد إيقاف عملية الانتخابات ريثما تبت المحكمة في الملف المعروض عليها، إلا أنه رفض الطلب تقول صبير التي لخصت الخروقات التي عرفتها العملية الانتخابية، في ” استدعاء ستة أعضاء ينتمون لحزب العدالة والتنمية سبق أن أقالهم المجلس بسبب غياباتهم المتكررة بدون عذر، قبل أزيد من سنة، أي أنه لا علاقة لهم بالمجلس لأنه لم تعد تتوفر فيهم صفة عضو، متأسفة عن عدم تعويض هؤلاء الأعضاء الستة ، كما أن عدد الأعضاء المزاولين مهامهم في المجلس هو 41 عضوا، إلا أن السلطات المحلية استدعت 47 عضوا”.
كما شملت الخروقات ، تضيف صبير ، ” فتح الترشيح أمام الجميع، لأن القضاء ألغى فقط نتائج العملية الانتخابية وليس العملية الانتخابية ككل، مما يعني أن مرحلة الترشيح سليمة قانونا، وهذا يؤدي بالتبع إلى أن التنافس على منصب رئيس المجلس يجب أن يقتصر فقط علي وعلى مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار دون وضع ترشيحاتنا”، بالاضافة الى ” خرق مسطرة التبليغ، حيث أوقفني العامل عن مزاولة مهامي دون تبليغي بالحكم الصادر عن محكمة النقض” تؤكد ايمان مشيرة الى أن ” السلطات المحلية في شخص العامل لم تكن محايدة، واصفة جلسة انتخاب الرئيس ب” مهزلة بكل المقاييس” .
يذكر أن جلسة انتخاب بديل للبيجيدية ايمان صبير على رأس جماعة المحمدية أسفرت عن انتخاب مرشحة التجمع الوطني للأحرار الدكتورة زبيدة توفيق رئيسة للمجلس الجماعي للمدينة بعد فوزها بغالبية الأصوات على الرئيسة المعزولة التي لم يصوت لصالحها مستشارون جماعيون يتقاسمون واياها الانتماء الى حزب العدالة والتنمية.

­

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى