عبد اللطيف بلقايم : المغرب ربح الصحراء و الجزائر “ربحات بان كي مون “

قال عبد اللطيف بلقايم رئيس تحرير ومسؤول عن قسم التحقيقات بموقع شروق نيوز، في عموده، إن الجزائر تعتبر أنها وجهت “صفعة” للمغرب الشقيق بوصف بان كي مون الصحراء المغربية بالمحتلة، وإن المغرب الشقيق، أصبح معزولا أمام المجموعة الدولية بسبب موقفه من الزيارة الأخيرة للأمين العام الأممي،كلام لا يدعو للضحك فقط، بل للضحك الهستيري.

وأضاف بلقايم أن الجزائر هي المعزولة في الواقع فالتبجح بالشرعية الدولية، وبان كي مون لم يقدم  ملف الصحراء في الأمم المتحدة قيد أنملة، ومراهنة الجزائر على الهيئة الأممية و”بوكيمونها” رهان خاسر، عكس تماما ما يراهن عليه المغرب.

وأشار بلقايم إلى أن الرباط تعرف جيدا أن الأمم المتحدة ليست بان كي مون وغثاء الأمم الأخرى، بل هي إسرائيل وأمريكا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين.

وأوضح بلقايم في عموده، أن غلق المغرب الباب أمام بوكيمون دمية الأمم المتحدة،  هو في الحقيقة قوة وجرأة مغربية لا تتمتع بها الجزائر، فالمغرب إن فعل ذلك فهو يعلم أن ظهره محمي وقوي، أما الجزائر “فحكمت في الراشي البوكيموني” ، بتعبير بلقايم.

وأقر بلقايم أن قضية الصحراء المغربية لم تعد تحظى بإجماع الجبهة الداخلية في الجزائر، حيث قال:”هذا ليس سرا فالجميع يعرف موقف أطراف في حزب العمال وأطراف في الافافاس ومؤخرا العالم أجمع أصبح يعرف موقف الرجل الأول للحزب الحاكم من القضية والذي أدهش الجميع سعداني فجر قنبلة في هذا الباب” .

وزاد موضحا، أن هذا من دون احتساب مواقف لشخصيات وطنية ومثقفين لا يؤمنون أصلا بقضية اسمها الصحراء، ويعتبرون أنها أنهكت كاهل البلد ومنهم من لا يؤمن إلا باتحاد مغاربي تزول به كل الحدود من ليبيا شرقا إلى موريتانيا غربا.

وخلص رئيس التحرير في الأخير إلى أن المغرب أقوى من الجزائر إلى حد الآن فالصحراء مغربية في جل أجزائها، أما نحن فربحنا دمية اسمها بان كي مون .

ثريا بوجيدة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى