عمال مغاربة في شركة موريتانيا يطالبون بالانصاف ووضع حد لمعاناتهم

عبر عدد من العمال المغاربة التابعين لشركة via maroc المكلفة بإنشاء طريق رابط بين مدينتي (باسكنو و فصاله)بولاية  الحوض الشرقي عن تذمرهم من الوضعية التي يعيشون فيها منذ فترة، مؤكدين أن شركة via maroc لم تدفع رواتبهم منذ 10 أشهر وإنهم يعيشون ظروفا قاسية.

 

وقال العمال المغاربية في رسالة بعثوا بها للأخبار الموريتانية، إن شركة via maroc جاءت بهم لموريتانيا بدون أي عقود “ليتم التخلي” عنهم في ظروف عيش وصفوها بالسيئة، فيما انتهت مدة صلاحية إقامتهم دون أن يستطيعوا العودة لبلدهم المغرب، بسحب قولهم.

 

وقال العمال، إن عائلاتهم تعاني بشكل مستمر باعتبار أنهم من يعيل هذه الأسر ومنذ أكثر من 10 أشهر لم يستلموا أي رواتب، معتبرين أن أسرهم أصبحت مهددة بالتشرد.

 

وقال العمال، إنهم اتصلوا هاتفيا بوزارة الخارجية المغربية “غير أنها لم توليهم أي اهتمام” قبل أن يتواصلوا مع السفارة المغربية بنواكشوط التي قالوا إنها ردت بضرورة الانتظار حتى عودة ممثل الشركة “وبعد 90 يوما لم يتم عمل أي شيء في الملف رغم عودة ممثل الشركة” متهمين المسؤولين بالخارجية والسفارة بالتخلي عنهم.

 

وطالب العمال المغاربة وعدد تسعة أشخاص، بوضع حد لمعاناتهم التي وصفوها بالقاسية، وبتسديد رواتبهم ومستحقاتهم كاملة وعودتهم لوطنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى