عملية سان دوني تستهدف ابا عود

تستهدف العملية التي تشنها قوات مكافحة الارهاب الفرنسية في سان دوني بضاحية باريس الشمالية عبد الحميد أبا عود الذي يشتبه بأنه مدبر اعتداءات باريس.

ولم يعرف في الوقت الحاضر ما اذا كان هذا البلجيكي البالغ من العمر 28 عاما والعضو الناشط في تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا داخل الشقة المستهدفة التي يتحصن فيها العديد من المشتبه بهم في اعتداءات باريس.

وقتل اثنان من المشتبه بهم أحدهما امرأة فجرت نفسها، فيما اعتقل ثلاثة أشخاص خلال هذه العملية النوعية للقوات الخاصة الفرنسية .

السلطات المحلية أعلنت أن المدارس والمؤسسات التربوية ستبقى مغلقة الاربعاء في وسط سان دوني مشيرة الى أنها طلبت “من السكان تفادي منطقة وسط المدينة بشكل تام”.

كما قالت هيئة النقل في باريس انه تم وقف كل قطارات المترو والحافلات وقطارات الترامواي التي تتوجه الى سان دوني

الشرطة الفرنسية تعلن نهاية العملية النوعية.

فيديو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى