فعاليات أمازيغية تتهم الفصيل الصحراوي في وفاة الطالب الأمازيغي

متابعة_ الراصد

ينظم نشطاء أمازيغيون صباح يوم غد الأحد وقفة احتجاجية أمام البرلمان تضامنا مع الطالب عمر خالق الذي وافته المنية بعد تأثره بالجروح البليغة التي تعرض لها بعد مواجهات دامية بين طلبة صحراويين وأمازيغ بكلية الاداب والعلوم الإنسانية بمراكش نهاية الأسبوع المنصرم.
وتأتي هذه الوقفة التي دعت إليها العديد من الفعاليات الأمازيغية من أجل المطالبة عن كشف النقاب عن المجرمين الذين قتلوا عمر خالق،ومحاكمتهم محاكمة عادلة ترضي الأهل والحركة الثقافية الأمازيغة بجميع أطيافها دون مراوغات.
وأكدت بعض التصريحات الصادرة عن فعاليات أمازيغية في هذا الصدد، أن الفصيل الصحراوي هو الذي نفد هجوما مباغتا، إستهذف من خلاله أربعة طلبة من بينهم عمر خالق بعد حلقية نظمتها الحركة الثقافية الأمازيغة حول الريع داخل الجامعة خلافا لما يقال بأنه كانت هناك مواجهات بين طلبة صحراويين وأمازيغ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى