قرار عدم مشاركة العدل والإحسان في المسيرة خلف استياء عارما

قال حسن بناجح، القيادي في جماعة العدل والإحسان والمعروف بالبراح، إن الجماعة لن تشارك في مسيرة الأحد، التي من المزمع تنظيمها من قبل القوى السياسية والمجتمع المدني للتنديد بتصريحات بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، بخصوص قضية الصحراء المغربية، مبررا ذلك بالكثير من الادعاءات.

وبرر بناجح في تصريح صحفي، عدم مشاركة العدل والإحسان في المسيرة بـ” أن الجماعة لم تتلق دعوة للمشاركة في المسيرة ولم يتصل بهم أي أحد من الجهة الداعية للمسيرة، وبالتالي فإنهم يحترمون خياراتها، ولن يشاركوا في المسيرة” .

قرار تعليق مشاركة جماعة العدل والإحسان في مسيرة الوحدة الترابية، المزمع تنظيمها يوم غد الأحد،للتنديد بتصريحات بان كي مون، لقي استياءا عارما داخل الوسط السياسي وفي مواقع التواصل الإجتماعي، التي اعتبرت بعض الآراء أن عدم مشاركة الجماعة في المسيرة هو خذلان للوطن في وقت الشدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى