كاظم الساهر يتخلى عن فريقه “ريال مدريد” ويعلن تشجيعه لـ “برشلونة”.. والسبب زيكو

في محاولة منه لمصالحة الطفل زيكو جونيور ماريكالدي الذي انهمر بالبكاء بعد إقصائه من مرحلة المواجهة ببرنامج ، قرر كاظم الساهر التخلي عن فريقه المفضل لكرة القدم.

واختار كاظم الساهر إجراء مواجهة بين الأطفال زيكو جونيور ماريكالدي، جنا حلو وليلى أبو حمدان، على أنغام أغنية Call me maybe.

وأثنى كاظم الساهر على أدائهم جميعا، كما مازج الطفل زيكو بسؤاله عن مستواه في اللعب مع فريق برشلونة الأسباني للصغار.

وبعد انتهائهم من الغناء، اندهش تامر حسني من المنافسة بينهم رغم الاختلاف في مراحلهم العمرية، مؤكدا أن ليلى تمتلك صوتا مُكتملاً، بينما زيكو وجنا مازالا صغيرين وصوتهما لم يكتمل بعد.

وبالمثل وافقته نانسي عجرم الرأي نظرا لعدم نضوج صوتي زيكو وجنا بعد، وفي النهاية أعلن كاظم الساهر اختيار ليلى أبو حمدان لتستمر معه في المسابقة.

ولم يتمالك زيكو نفسه وانهمر بالبكاء بعدما علم باقصائه من المنافسة، مما اضطر كاظم الساهر أن يصعد له على المسرح لمواساته.

بل وقاد تامر حسني حملة تشجيع له مع الجمهور، وأخذ يهتف معهم، زيكو.. زيكو.

وقال الساهر للطفل الصغير: “بما أنك وقفت على هذا المسرح هذه الدموع يجب أن تكون دموع الفرح، أنت نجحت، وبما أنكما غنيتم هنا فهذا نجاح، وأنا سأشجعك وأدعمك”.

ومازحه كاظم الساهر قائلا: “أنا أشجع ريال مدريد لكني سأشجع برشلونة من أجلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى