ليبيا.. بعد اختطاف وزير اشتباكات مسلحة بمقر حكومة طرابلس

وكالات: اندلعت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة، ليل الاثنين الثلاثاء، بين ميليشيات مسلحة في محيط مقر حكومة الإنقاذ الوطني الليبية وسط العاصمة طرابلس؛ وذلك على خلفية اختطاف وزير التخطيط بالحكومة أحمد القدار.

 

وحسب وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، ذكر مصدر لبوابة “إفريقيا الإخبارية”، أن الاشتباكات وقعت بين ميليشيا من مدينة زليتن التي ينحدر منها وزير التخطيط المختطف وميليشيا تسمى “كتيبة ثوار طرابلس” التي اختطفت الوزير.

 

كانت إحدى الميليشيات المسلحة في طرابلس قد أعلنت أنها اعتقلت وزير التخطيط، بعد أن اتهمته باستغلال اسمها لإرهاب الموظفين في الوزارة.

 

وقالت “كتيبة ثوار طرابلس” في حساب لها على “فيسبوك”: إنها تَحَفّظت على الوزير لاستعماله اسم “كتيبة ثوار طرابلس” والاستعانة بالمسلحين لإرهاب الوكلاء ومديري الإدارات غير المتفقين معه في الرأي؛ بحسب وكالة بوابة “إفريقيا الإخبارية”.

 

واتهمت الميليشيا المسلحة وزيرَ التخطيط بتجاوز القانون، وإطلاق يده على مسترجعات الميزانية، والتصرف فيها دون الرجوع للوائح والقوانين، وصرف تفويضات مالية بالمخالفة قبل تسييل الميزانية، وإهدار ملايين الدينارات من مخصصات الوزارة المالية.

 

يشار إلى أن ليبيا يعصف بها القتال والفلتان الأمني وتتنازع على إدارتها حكومتان وبرلمانان منذ سيطرة ميليشيات “فجر ليبيا” على العاصمة طرابلس في أغسطس الماضي.

 

وتتخذ الحكومة المؤقتة ومجلس النواب المعترف بهما دولياً، من طبرق مقراً لهما؛ فيما تتخذ حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (البرلمان) المنتهية ولايته من طرابلس مقراً لها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى