مالي : الامام ديكو يجتمع ببوبي سيسي

اعلنت البنوك وبعض الإدارات والشركات الأجنبية ،اغلاق مقرتها في العاصمة المالية ،باماكو ، تحسبا للاضرار التي قد تلحق بها ، نتيجة للتظاهرات والمواجهات بين قوات الأمن والمحتجين الداعيين لاستقالة رئيس البلاد ابراهيم ابوبكر كيتا.
وكان الوزير الاول المعين ،بوبي سيسي ،قد اجتمع مساء الامس مع زعيم حراك5 يونيو ،الامام محمود ديكو في منزله بالعاصمة ، وذلك أملا في ايجاد أرضية مشتركة لوقف أعمال العنف التي اندلعت عقب مظاهرات الجمعة السابقة وأدت لمقتل اكثر من 11مواطن مالي ومئات الجرحى ،حسب الحصيلة الرسمية، وبينما يقول انصار الامام بأن الحصيلة اكبر بكثير، متهما الرئيس كيتا بإعطاء الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين” السلميين ” حسب قوله.
وأدان المجتمع الدولي أعمال العنف دون اتهام اي طرف، متمسكا بخارطة الطريق التي أقرتها بعثة دول غرب افريقيا ،لحل النزاع بين الطرفين.
الى ذلك دعا الامام محمود ديكو ، انصاره الى الهدوء وعدم استعمال العنف والتعاون مع السلطات الامنية، وأكد في خطاب له امس ،تمسكه بمطالب الحراك ” حتى الموت”.
وكانت مجموعة من قوات الأمن المالية الخاصة حاولت اقتحام منزل الامام ومسجده في باماكو ، لكن مؤيده تصدوا لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى