مبديع: مشروع “مينا” يعزز مشاركة المرأة في الحياة العامة

فاطمة البوخاري

 

أكد محمد مبديع الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة أن مشروع”مينا سيمكن من تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة وتحقيق المساواة بين الجنسين من خلال الإدماج الممنهج لمقاربة النوع في السياسات العمومية والاستراتيجيات الوطنية والجهوية.

وأوضح محمد مبديع خلال لقاء خصص أول أمس  بالرباط، لإطلاق مشروع “مينا” “نحو حكومات شاملة ومنفتحة: تعزيز مشاركة وتمثيل المرأة في البرلمان والمجالس المنتخبة” المقدم في إطار “صندوق التحول للشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، أن هذه المبادرة تتميز براهنية كبرى في ظل ظرفية تعرف فيها دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (مينا) تحولا ديمقراطيا.

كما اعتبر الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة تقليص الفوارق بين الجنسين وضمان وضعية كريمة للمرأة وتعزيز تواجدها في مختلف المجالات من خلال اعتماد مقاربة النوع في جميع المجالات مسؤولية جماعية تتطلب عملا متواصلا في إطار بناء مجتمع الإنصاف والتضامن، خاصة المجتمع المدني الذي يبذل جهودا مستمرة لتحقيق مشروع مجتمعي ديمقراطي مبني على المساواة في الحقوق.

وأوضح مبديع أن وزارته تسعى إلى تثمين الموارد البشرية وتطوير منظومة تدبيرها، توليها مزيدا من الاهتمام لقضايا المرأة ، لاسيما تلك المتعلقة بالانخراط الفعلي في مسلسل مأسسة المساواة بين الجنسين في الوظيفة العمومية، واتخاذ تدابير لتعزيز مكانة المرأة في القطاعات العمومية تهم على الخصوص التوفيق بين الحياة المهنية والحياة الخاصة، ودعم مكانة النساء بمراكز القرار والمسؤولية بالوظيفة العمومية، فضلا عن إحداث مرصد مقاربة النوع بالوظيفة العمومية الذي سيوفر المعطيات التي ستمكن من صياغة سياسات عمومية في مجال النهوض بوضعية المرأة داخل الوظيفة العمومية وبالتالي في المجالس الوطنية والمحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى