مرزاق يعتذر لبوتفليقة

أعلن مدني مزراق أمير ما كان يسمى سابقا “الجيش الإسلامي للإنقاذ” عن تراجعه عن تصريحاته الحادة التي أدلى بها في مقابلة تلفزيونية بثتها قناة “الوطن” الخاصة، منذ حوالي أسبوع، والتي تهجم فيها على الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة. وبرّر مزراق ما اعتبرته الحكومة إساءة لرئيس البلاد، بتعرضه لـ”هجمة حاقدة من منابر إعلامية مشبوهة في الداخل والخارج”، مؤكدا أنه يختلف عن الأشخاص الذين “يشككون في شرعية الرئيس ومؤسسات الدولة الجزائرية ويدعون بطريقة أو بأخرى إلى العصيان والتدخل الأجنبي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى