مزوار: مسيرة اليوم رد قوي لاستفزازت بان كي مون

متابعة/فاطمة البوخاري

عرفت مسيرة الغضب مشاركة قادة الأحزاب السياسية المغربية والنقابات العمالية وجمعيات المجتمع المدني حيث اجتمعت جميع الأطياف السياسية والحقوقية وكونت سدا مانعا لكل من يحاول الإساءة للمغاربة والمس بالوحدة الوطنية
واجمعوا على التضحية بالغالي والنفيس للدفاع عن وحدة البلاد، هذا ما أكده وزير الشؤون الخارجية والتعاون ،صلاح الدين مزوار في تصريح خص به الموقع “الراصد” ان مسيرة اليوم اكبر تعبير للاحتجاج ورد قوي للجواب على الاستفزازات التي قام بها الأمين العام للأمم المتحدة في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة، مضيفا ان خروج ازيد من ثلاثة ملايين للشارع تنديدا لما لحق الشعب من إساءة،إضافة إنه رسالة قوية للتاكيد انه اي مساس بمقدسات الدولة وتوابثها يعد تجاوزا خطيرا ولايمكن التلاعب بالقضايا الحساسة التي تهم المغاربة
كما اعتبر مزوار تصريحات بان كي مون “خروجا على مقررات مجلس الأمن والضوابط التي حددها بخصوص هذا النزاع المفتعل”، مضيفا أن “المس بالوحدة الترابية للمغرب والاستفزاز يعد طريقة لا تليق بالأمم المتحدة وبمن يسهر على تدبير هذا الملف في المنظمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى