مسيرة تاريخية بكل المقاييس

أجمع المشاركون في مسيرة نداء الوطن التي انطلقت بطريقة عفوية وقبل الوقت المقرر لها، وهم مواطنون مختلف الأعمار والفئات الاجتماعية ، عن استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس من أجل الدفاع عن وحدة التراب الوطني ، وهو ما يمثل أحسن رد على بان كي مون الذي اعتبر الصحراء أرضا ” محتلة ” مسيئا بذلك لشعب بأكمله كان وضع ثقته في الأمم المتحدة لإيجاد تسوية عادلة لهذا النزاع .
مسيرة تاريخية على مستوى المقاييس،إنها روح المسيرة الخضراء، خرج المغاربة من بكرة أبيهم للدفاع عن قضية الوحدة الترابية التي انخرطوا في مسار نضالها وراء الملك،رافعين شعارات تنديدية حماسية، وفي مقدمتها الصحراء مغربية، بالإضافة إلى هتافات تندد ”بان كي مون يا جبان ”و” بان كي مون سير فحالك الصحراء ماشي ديالك ”“و”الصحراء مغربية وستبقى مغربية” .
ويشار إلى أنه لحدود الساعة 11:25لازالت المسيرة تتقدم ومتواصلة نظرا لما تحمله من رمزية ودلالات قوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى