مقالات صحفية فرنسية تقلق الجزائر وتوثر للعلاقات من جديد

أبلغ وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي رمطان لعمامرة سفير فرنسا بالجزائر بارنار ايميي الذي استدعي إلى مقر وزارة الشؤون الخارجية احتجاج الدولة الجزائرية على إثر مقالات صحفية صنفت بالمعادية للجزائر و مؤسساتها في فرنسا عبر مختلف وسائل الإعلام .

و جاء في بيان لوزارة الخارجية أن هذه المقالات الصحفية الصادرة بفرنسا هي بمثابة “حملة ذات النوايا السيئة و المضللة – و التي لا يمكن إطلاقا تبريرها بحرية الصحافة-قد بلغت أوجها من خلال مناورات قذف موجهة عن قصد ضد مؤسسة الرئاسة”

و أضاف البلاغ أن ” الواجب الأخلاقي والسياسي بأن تعرب السلطات الفرنسية المختصة صراحة عن استنكارها لهذه الحملة التي لا تتلاءم و نوعية و مستوى العلاقات الجزائرية الفرنسية”.:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى