مقتنيات وملابس “رامبو” في مزاد علني

يعتزم سيلفستر ستالون طرح بعض مقتنيات أفلام روكي ورامبو التي اشتهر بها في سبعينات وثمانيات القرن الماضي في مزاد علني.

ويتوقع المشرفون على المزاد أن يلاقي رواجا كبيرا وأن تصل عائداته إلى عدة ملايين من الدولارات. يطرح ممثل الحركة سيلفستر ستالون مقتنيات من أفلام (روكي) و(رامبو) في مزاد علني يقول منظموه إنه قد يجني ما يصل إلى ستة ملايين دولار.

وستتاح الفرصة أمام هواة جمع المقتنيات للتنافس على شراء أكثر من 1400 قطعة ما بين ملابس ومستلزمات شخصية استخدمها ستالون في أفلامه بهوليوود من بينها سترة جلدية سوداء ارتداها عند أداء دور (روكي بالبوا) والعصابة التي وضعها على رأسه عند تجسيد شخصية (جون رامبو).

وستطرح هذه التذكارات بمزاد في لوس أنجليس في دجنبر المقبل، وقد عرضت مجموعة منها لوسائل الإعلام في لندن اليوم الثلاثاء (السادس من اكتوبر). وقال مايك غوتيريز من دار مزادات هيرتاج اوكشنز عند سؤاله عن العائد المتوقع للمزاد “لست متأكدا إلى أي مدى ستصل التقديرات لكن في الأغلب ستتراوح ما بين 4 و 6 ملايين دولار”. وأضاف “سيصعب حقا التكهن بالأمر لأنه لم يبع أي من تذكاراته من قبل، لذلك لا مجال للمقارنة”. وقال غوتيريز إن المشاركة المباشرة لستالون بالمزاد قد ترفع من الأسعار.

وأضاف “سيشارك في الترويج للمزاد. اعتقد انه سيمثل عامل جذب”. وفيما يعرض التذكارات للبيع يواصل ستالون تقديم سلسلة أفلام (روكي) -التي بدأت في 1976- من خلال فيلمه الجديد (كريد) المقرر عرضه الشهر القادم. ويقام المزاد في الفترة من 18 إلى 20 دجنبر،  وسيذهب جزء من العائد إلى المؤسسات الخيرية المعنية بقدامى المحاربين الأمريكيين ومصابي الجيش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى