“مقرقب” يُلقي بنفسه من سطح منزله بمراكش

وضع شاب حدا لحياته، بعدما ألقى بنفسه من أعلى منزل أسرته بحي الداوديات بمراكش، نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب البالغ 28 سنة، كان تحت تأثير الحبوب المهلوسة “مقرقب”، وأن المارة شاهدوه وهو في أعلى سطح منزله وسارعوا إلى إخطار افراد أسرته التي وجدته فيما بعد مرميا على الأرض يصارع الموت.

وانتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان للمعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، فيما تمت إحالة جثة الهالك على مستودع الأموات في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى