ملتقى وطني لسينما الهواة وأفلام البيئة بشفشاون يكرم المخرج محمد زين الدين

أعلنت اللجنة المنظمة للدورة الثامنة من الملتقى الوطني لسينما الهواة وأفلام البيئة بشفشاون، والمزمع انعقاده من 25 الى 28 ماي المقبل، ان المخرج المغربي محمد زين الدين والذي سيترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، سيكون من بين المكرمين في حفل الافتتاح.
وافاد بلاغ للجنة المنظمة، أن المخرج السينمائي، المحتفى به يشارك لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، لهذا الملتقى السينمائي الذي تنظمه جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية، كل من الكاتب والناقد السينمائي محمد اشويكة والإعلامية فاطمة يهدي والممثلة الشفشاونية حنان بنموسى.
وأضاف المصدر ذاته، أن محمد زين الدين، هو مخرج مغربي من مواليد مدينة وادي زم اقليم خريبكة، غادر المغرب سنة 1983 لإكمال دراسته بفرنسا، حيث غادرها في سنة 1985، باتجاه إيطاليا، واستقر بمدينة بولونيا بعد أن أمضى عدة أشهر في كل من فلورنسا ونابولي وبيروجيا وروما. وهناك أكمل تكوينه في مجالات عدة، حيث استفاد من تكوينات في المجال السينمائي والصحافة والتصوير والإنتاج.
وتابع البلاغ، أن محمد زين الدين، أخرج مجموعة من الأعمال الفنية السينمائية، منها أشرطة قصيرة ووثائقية في بداية مشواره السينمائي بإيطاليا، ومن الأفلام القصيرة نذكر”عائلة فرودية”عام 1998، و”تحت شمس غشت” عام 1999، اما الوثائقية فنذكر”الراقصة المسنة عام 1996، و”النظرة في مكان آخر” سنة 2002، و”بعد الصمت” سنة 2005، ثم “كوريزيا ما وراء الحدود” عام 2006، مضيفا أنه في سنة 2005 أنجز أول شريط طويل له بعنوان “صحوة” والذي شارك به في مجموعة من المهرجانات الوطنية والدولية، ونال جوائز مهمة، وخلال سنة 2008 أنجز شريطه الثاني المطول “واش عقلتي على عادل؟”، حيث تم اختياره في مجموعة من المهرجانات الدولية والوطنية في مسابقاتها الرسمية، ونال جوائز على مستوى التشخيص، وفي سنة 2013 أنجز شريطه الثالث المطول بعنوان “عشق وغضب”.
يشار ان هذا الملتقى ينظم بتعاون ودعم من الجماعة الحضرية للمدينة وعمالة إقليم شفشاون، والمركز السينمائي المغربي (لجنة دعم التظاهرات السينمائية بالمغرب، كما ان اخر اجل للتوصل بالافلام هو 28 ابريل 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى