ملفات حملها الصيد الى المغرب :الاتحاد المغاربي والملف الليبي والتعاون في مجال مكافحة الارهاب

بدأ رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد، زيارة رسمية إلى المملكة المغربية اليوم الثلاثاء 10 ماي2016 .

وتندرج الزيارة الرسمية التي يؤديها رئيس الحكومة التونسية إلى المغرب، في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، نحو تفعيل شراكة تونسية مغربية تشمل مختلف المجالات, إضافة إلى تعميق التشاور السياسي بين البلدين, وفق ما جاء في الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية.

الوضع في المنطقة, وعلى رأسه الملف الليبي, سيكون بدوره من أهم الملفات المحورية لزيارة رئيس الوزراء التونسي إلى المملكة المغربية.

كما سيتباحث الجانبان سبل التصدي لآفة الإرهاب وتعزيز التنسيق الأمني, وأيضا تدعيم التعاون الإقتصادي بين تونس والمغرب, إضافة إلى تدارس آليات الإرتقاء بالوحدة المغاربية على ضوء نتائج اجتماع الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي، الذي احتضنته تونس من 2 إلى 5 ماي 2016, وفق المصدر ذاته.

يشار إلى أن الزيارة الرسمية التي يؤديها الصيد إلى المغرب، ، كانت مبرمجة خلال شهر فبراير الفارط, إلا أنه تم تأجيلها بسبب الوعكة الصحية التي ألمت برئيس الوزراء التونسي، في تلك الفترة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى