ملف المتابعين في أعمال الشغب يؤجل إلى يوم 30مارس الجاري

قضت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، أمس الأربعاء، بتأجيل النظر إلى 30 مارس الجاري، في ملف المتابعين على خلفية أعمال الشغب عقب المباراة التي جمعت يوم السبت الماضي فريقي الرجاء البيضاوي وشباب الريف الحسيمي بالعاصمة الاقتصادية.
وجاء قرار المحكمة في هذا الملف، الذي يتابع فيه 43 راشد، ثمانية منهم في حالة سراح، من أجل تمكين هيئة الدفاع من إعداد دفوعاتهم والاطلاع على الملف.
وطلب دفاع المتابعين (المجموعة الثانية)، خلال الجلسة الأولى، بتمتيع الموقوفين بالسراح المؤقت وذلك لتوفر كافة الضمانات.
ويتابع هؤلاء بتهم منها، على الخصوص، “إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم، وتخريب منشآت عمومية، وإلحاق خسائر مادية بملك الغير” كل حسب المنسوب إليه.
للتذكير كان شخصان قد لقيا مصرعهما، وأصيب 54 آخرون بجروح في أعمال الشغب والعنف التي شهدتها مدرجات المركب الرياضي محمد الخامس بالعاصمة الاقتصادية، في أعقاب المباراة التي جمعت فريقي

الرجاء البيضاوي وشباب الريف الحسيمي بالعاصمة الاقتصادية برسم منافسات الدورة 21 من البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم.
كما تم تسجيل خسائر مادية تعرضت لها 11 سيارة خاصة بعدما تم رشقها بالحجارة خارج الملعب.
وأسفرت العمليات الأمنية المنجزة عن توقيف 10 أشخاص قبل انطلاق المباراة، و31 شخصا بعد انتهائها، وذلك بسبب تورطهم في ارتكاب أعمال شغب عبارة عن رشق بالحجارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى